عقبة جديدة قد تمنع ماسك من أكبر حزمة مرتبات بالشركات الأميركية

C2d9af3f 0311 48de 972a 15063364d4c6.jpg

شركة غلاس لويس نصحت برفض حزمة الرواتب بقيمة 56 مليار دولار المُقترحة للرئيس التنفيذي إيلون ماسك من شركة تسلا. تعكس الحزمة النجاحات التي حققتها تسلا تحت إشراف ماسك منذ توليه الرئاسة التنفيذية في 2008، إذ تحولت الشركة من تكبد خسائر بمليارات الدولارات في 2018 إلى تحقيق أرباح بقيمة 15 مليار دولار. بالرغم من عدم تضمين الحزمة رواتب نقدية، وقدرتها على تحسين قيمة السهم بمرور الوقت، إلا أنها تواجه انتقادات بسبب تورط ماسك في مشاريع طويلة الأمد وقربه من تويتر، واسمه الآن X. غلاس لويس نوصت المساهمين بالتصويت ضد إعادة انتخاب كيمبال ماسك لمجلس الإدارة.