الملياردير الهندي أمباني يستهدف سوق الاتصالات الإفريقية بمشروع جديد

%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b1%d8%af%d9%8a%d8%b1 %d8%a7%d9%84%d9%87%d9%86%d8%af%d9%8a %d8%a3%d9%85%d8%a8%d8%a7%d9%86%d9%8a %d9%8a%d8%b3%d8%aa%d9%87%d8%af%d9%81 %d8%b3%d9%88%d9%82 %d8%a7

من المقرر أن يغامر أغنى رجل في آسيا، موكيش أمباني، بالدخول إلى إفريقيا بمشروع اتصالات جديد، والذي يخطط لجذب عملاء النطاق العريض المتنقل في هذه السوق سريعة النمو.

وأفادت بلومبرغ أن شركة “Radisys Corp”، وهي شركة تابعة لشركة ريلاينس إندستريز، المملوكة للملياردير الهندي، موكيش أمباني، ستوفر البنية التحتية الأساسية للشبكة والتطبيقات والهواتف الذكية لشركة Next-Gen InfraCo ومقرها غانا.

وقد أوضح هاركيريت سينغ، المدير التنفيذي لشركة NGIC، هذه الخطط قبل إعلان إطلاق NGIC يوم الاثنين في مومباي، المركز المالي للهند.

NGIC، التي تخطط لبدء عملياتها بحلول نهاية هذا العام، ستقدم خدمات النطاق العريض 5G لمشغلي الهاتف المحمول ومقدمي خدمات الإنترنت في غانا. وقال سينغ: “تعتمد الشركة على فرضية بناء خدمات رقمية بأسعار معقولة في الأسواق الناشئة”.

ومن بين الشركاء الاستراتيجيين الآخرين في “NGIC” شركة “Nokia Oyj”، وشركة التعاقد الخارجية الهندية “Tech Mahindra”، و”مايكروسوفت”، التي عززت تركيزها بشكل متزايد على أعمال الاتصالات بعد استحواذها على شركتين للشبكات السحابية في عام 2020.

غانا، وهي دولة في غرب أفريقيا يبلغ عدد سكانها ما يزيد قليلا عن 33 مليون نسمة، لديها 3 مشغلين رئيسيين: “إم تي إن غانا”، و”فودافون غانا”، و”إيرتل تيغو” التي تديرها الدولة.

وقال سينغ إن شركاء NGIC الاستراتيجيين وبراعتها التكنولوجية وامتلاك الشركة لترخيص الجيل الخامس الوحيد في غانا سيساعدونها على بناء خدمات النطاق العريض على نطاق واسع، وهو ما يمثل تكلفة ضخمة لشركات الهاتف المحمول الفردية.

تمتلك شركتا اتصالات أفريقيتان، “Ascend Digital Solutions”، و”K-NET”، حصة مشتركة تبلغ 55% في الشركة الجديدة، وفقاً لما ذكره سينغ، وهو أيضاً الرئيس التنفيذي لشركة “Ascend”.

وستمتلك الحكومة الغانية ما يقل قليلاً عن 10% من شركة NGIC، في حين سيحتفظ مشغلو الهاتف المحمول المحليون ومستثمرو القطاع الخاص بالأسهم المتبقية.

حصلت NGIC على الحقوق الحصرية لتقديم خدمات الجيل الخامس في غانا على مدار العقد المقبل، مع تمديد ترخيصها لمدة 15 عاماً. ووفقاً لسينغ، من المتوقع أن تبلغ النفقات الرأسمالية للشركة خلال السنوات الثلاث الأولى 145 مليون دولار.

تمثل الشراكة بين Reliance وNGIC فوزاً دبلوماسياً للهند، بهدف مواجهة نفوذ الصين المتزايد في إفريقيا من خلال مبادرات مثل الشمول الرقمي.