خبراء: الحصول على فترات راحة ضروري لمن يمارسون رياضة الركض

%d8%ae%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%a1 %d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b5%d9%88%d9%84 %d8%b9%d9%84%d9%89 %d9%81%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d8%aa %d8%b1%d8%a7%d8%ad%d8%a9 %d8%b6%d8%b1%d9%88%d8%b1%d9%8a %d9%84%d9%85%d9%86 %d9%8a

رياضة الركض هي واحدة من أنشطة التمرين البدني التي تحمل العديد من الفوائد الصحية. تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يمارسون الركض لمدة لا تقل عن ساعة في الأسبوع يمكن أن يزيدوا من أعمارهم بثلاث سنوات ويقللوا من احتمالات الإصابة بالأمراض المزمنة. ومع ذلك، يجب توخي الحذر من الركض المفرط الذي يمارس يوميًا، فهناك فوائد صحية هائلة لممارسة الركض بانتظام، مثل تحسن مستويات الأكسجين في الجسم وتعزيز القدرة على حرق الدهون كمصدر للطاقة. إلا أنه من الضروري أن يأخذ المرء فترات من الراحة بين جلسات الركض الطويلة للسماح للجسم بالتعافي والتجدد. يُنصح أيضًا بمراقبة الحمولة التدريبية والتقليل من الركض المفرط والاهتمام بالراحة والتغذية السليمة لتجنب التعب والإصابات.


تذكير : المقالات في هذا القسم يتم توليدها بواسطة الذكاء الإصطناعي من خلال مسح معلومات ذات صلة، نشجع المستخدمين على التحقق من صحة المعلومات من خلال مصادر موثوقة أخرى.