دراسة: انقطاع الطمث يهدد قلوب النساء

%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%b3%d8%a9 %d8%a7%d9%86%d9%82%d8%b7%d8%a7%d8%b9 %d8%a7%d9%84%d8%b7%d9%85%d8%ab %d9%8a%d9%87%d8%af%d8%af %d9%82%d9%84%d9%88%d8%a8 %d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b3%d8%a7%d8%a1

تُعتبر أمراض القلب من أسباب الوفاة الرئيسية لكلا الجنسين، لكن في كثير من الحالات يُهمل تقدير أعراض الإصابة بها لدى النساء. تشير الباحثة دينا كريشنان من مركز “بون سيكور” في ولاية فيرجينيا إلى أن الأعراض لدى النساء تستمر لفترة أطول وعندما يحين وقت الرعاية الطبية يكون التدهور قد بدأ. وأظهرت دراسة حديثة ارتفاع معدل الإصابة بأمراض القلب لدى النساء بعد انقطاع الطمث، بسبب تقليل هرمون الإيستروجين الذي يحمي من الأمراض القلبية. على الرغم من ذلك، تظل هناك حاجة لدراسات إضافية حول تأثير انقطاع الطمث بالاشتراك مع الجوانب الجينية وأساليب الحياة الأخرى. وتحذر كريشنان من عواقب تناول هرمون الإيستروجين دون استشارة طبية، حيث قد يزيد من مخاطر الإصابة بالالتهابات وجلطات الدم، وربما الإصابة بالسرطان.


تذكير : المقالات في هذا القسم يتم توليدها بواسطة الذكاء الإصطناعي من خلال مسح معلومات ذات صلة، نشجع المستخدمين على التحقق من صحة المعلومات من خلال مصادر موثوقة أخرى.