شباك التذاكر الأميركي أسير التضخم وإضرابات هوليوود

14180fd9 D961 44f6 Ab8b 79ca89b43ada.jpg

تحدث المقال عن بداية موسم الأفلام الصيفية وتأثيره على شباك التذاكر الأمريكي لعام 2024. وقد جاء الأمر بشكل مختلف هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة، حيث شهدت مبيعات تذاكر السينما في عطلة نهاية الأسبوع في يوم الذكرى انخفاضًا إجماليًا مقارنة بالعام الماضي. يُتوقع أن يصل إجمالي شباك التذاكر لعام 2024 إلى 8.2 مليار دولار، أقل بنسبة 10 في المئة من العام الماضي، وهذا جزء من تأثير التضخم وإضرابات نقابة الكُتاب الأمريكيين.

تتوقع الصناعة أن تكون عروض ديزني الصيفية حاسمة لأداء شباك التذاكر خلال هذا العام، خاصة مع توقعات بأنها قد تساهم بشكل كبير في تعويض الخسائر التي قد تكبدها صناعة السينما نتيجة التضخم والإضرابات. على الرغم من بطء أداء شباك التذاكر حتى الآن، يتفق الخبراء في الصناعة على أنه من المتوقع أن ينتعش القطاع بنهاية العام وما بعده، وأن الإنفاق الاستهلاكي قد يكون محركًا للنمو الاقتصادي وسط تحديات التضخم الحالية.