اتحاد سامسونغ للإلكترونيات يهدد بأول إضراب للمطالبة بزيادة الأجور

8c8ce9f2 36ba 4260 8a34 E8cda98ced3d.jpg

تعتزم نقابة سامسونغ للإلكترونيات في كوريا الجنوبية تصعيد الإضراب الأسبوع المقبل من خلال تنظيم أول إضراب على الإطلاق احتجاجًا على مطالبات بزيادة الأجور. النقابة، التي تضم نحو 28 ألف عضو أو أكثر من خُمس إجمالي القوى العاملة في الشركة، ستتوقف عن العمل لمدة يوم واحد في 7 يونيو حزيران كجزء من إجراءات احتجاجية أوسع. مسؤولو النقابة أعلنوا ذلك في مؤتمر صحفي مباشر، وأكدوا أنهم لن يتسامحوا مع القمع العمالي والنقابي. يشار إلى أن الشركة سبق أعلنت زيادة في الأجور هذا العام بنسبة 5.1%، لكن النقابة تطالب بيوم إجازة إضافي ومكافآت شفافة. يذكر أن العمال شاركوا في احتجاجات خارج مقر الشركة وموقع الإنتاج، وأدانت النقابة فشل الشركة في تقديم خطة تسوية للمفاوضات. النقابة أعلنت أن جميع فروع الشركة في كوريا الجنوبية ستتأثر بالإضراب المزمع وتجمع الشركة أكثر من ألفي عامل نقابي في مسيرة تم تنظيمها مؤخرًا للمطالبة بأجور أفضل. ويأتي هذا الإعلان في وقت تتعثر فيه سامسونغ في بعض المجالات، بما في ذلك رقائق أشباه الموصلات.