تحذير لدون الـ18: القهوة ومشروبات الطاقة تؤثر على أدمغتكم

%d8%aa%d8%ad%d8%b0%d9%8a%d8%b1 %d9%84%d8%af%d9%88%d9%86 %d8%a7%d9%84%d9%8018 %d8%a7%d9%84%d9%82%d9%87%d9%88%d8%a9 %d9%88%d9%85%d8%b4%d8%b1%d9%88%d8%a8%d8%a7%d8%aa %d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a7%d9%82%d8%a9

أظهر استطلاع أمريكي حديث أن واحدًا من كل ثلاثة أولياء غير قادرين على تحديد الحدود الموصى بها لاستهلاك الكافيين للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 18 عامًا، سواء من القهوة، الشاي المثلج، المشروبات المحلاة، أو مشروبات الطاقة. يُشير تقرير “هيلث داي” إلى أن تجاوز الحدود الموصى بها للاستهلاك الكافييني يشكل خطرًا صحيًا يؤثر على نمو المراهقين. وقد أوضحت الدكتورة سوزان وولفورد، المشرفة على الاستطلاع، أن أدمغة المراهقين لا تزال في مرحلة النمو، وأن الاستهلاك المفرط للكافيين يمكن أن يؤثر سلبًا على مزاجهم ونومهم وأدائهم المدرسي، بالإضافة إلى الآثار الجانبية الأخرى.