ابتكره علماء صينيون.. ما قصة الفايروس الجديد الذي يقتل الإنسان في 72 ساعة؟

%d8%a7%d8%a8%d8%aa%d9%83%d8%b1%d9%87 %d8%b9%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%a1 %d8%b5%d9%8a%d9%86%d9%8a%d9%88%d9%86 %d9%85%d8%a7 %d9%82%d8%b5%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d9%81%d8%a7%d9%8a%d8%b1%d9%88%d8%b3 %d8%a7%d9%84

علماء صينيون يبتكرون فايروسًا جديدًا يشبه الإيبولا

ابتكر علماء صينيون فايروسًا جديدًا يشبه فايروس إيبولا، حيث يمكنه قتل الشخص في أقل من ثلاثة أيام. باحثون في جامعة هيبي الطبية حاكوا مكونات الفايروس القاتل الذي انتشر في غرب أفريقيا بين 2014 و2016. قام الفريق بتعديل فايروس التهاب الفم الحويصلي ليحمل بروتين الإيبولا، وكانت النتائج مثيرة.

اختبر الفريق الفايروس المعدل على الهامستر، وظهرت عليهم أعراض حادة مشابهة للإيبولا بما في ذلك فشل الأعضاء. استشهد الباحثون بدراسة الاضطرابات البصرية بسبب المرض، ولاحظوا انتشار الفايروس في أجسام الحيوانات الميتة. أوضحوا أن دراستهم تقدم إجراءات طبية مضادة للإيبولا. هذا النموذج يعتبر أداة آمنة وفعالة لتقييم التدابير الطبية المضادة للإيبولا، مما يسرع التقدم التكنولوجي لمكافحة هذا المرض.