الأحداث الفلكية المثيرة تتواصل.. مذنب ساطع بذيل مرئي بالعين المجردة يتجه نحونا!

%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%ab %d8%a7%d9%84%d9%81%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9 %d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ab%d9%8a%d8%b1%d8%a9 %d8%aa%d8%aa%d9%88%d8%a7%d8%b5%d9%84 %d9%85%d8%b0%d9%86%d8%a8 %d8%b3

جاءت سنة 2024 مليئة بالأحداث الفلكية المثيرة، ويبدو أنها مستمرة على نفس النحو، فبعد الكسوف الكلي والعواصف الشمسية الأخيرة، يستعد مراقبو السماء والشغوفون بعلم الفلك لمتابعة ظاهرة أخرى بعد أشهر.

وسيكون بمقدور سكان الأرض وليس المتخصصين فقط رؤية المذنب Tsuchinshan-ATLAS (C/2023 A3) بالعين المجردة في شهر أكتوبر المقبل، علمًا أنه يسافر حاليا بين مداري المريخ والمشتري ولا يمكن ملاحظته إلا عن طريق تلسكوب أثناء انتقاله بين هذين المدارين.

وأوردت “نيويورك بوست” أنه من المتوقع أن يمر المذنب المكتشف حديثا بالأرض في شهر أكتوبر، وبحلول الوقت الذي يمر فيه بالقرب من كوكبنا، قد يكون ساطعا مثل كوكب الزهرة في سماء الليل، ألمع الأجرام في السماء، ما يجعله مرئيا بالعين المجردة. وسمي Tsuchinshan-ATLAS باسم “مذنب العام”، ويتوقع أن يزداد سطوعا ويظهر له ذيل، ما يعني أنه بحلول مروره خلال الخريف، فإن المذنب الطويل الأمد الذي يبلغ مداره 80 ألف عام قد يسطع في سماء الأرض ليلا أكثر من العديد من النجوم.

وعلى الرغم من أنه قد يكون من الصعب على سكان نصف الكرة الشمالي تتبعه بسبب موقعه المنخفض في الأفق، فإن أفضل فرصة ستكون في أقرب موقع له من الشمس في 10 أكتوبر، وسيكون مرئيا بسهولة في نصف الكرة الشمالي. أما في نصف الكرة الجنوبي فسيكون مرئيا بعد غروب الشمس مباشرة. وسيبدأ المذنب في التعتيم في منتصف شهر أكتوبر تقريبا، ويأتي من سحابة أورط، وهي منطقة تحيط بنظامنا الشمسي وهي موطن لملايين المذنبات. يذكر أن علماء الفلك اكتشفوا المذنب في فبراير من العام الماضي في عمل مشترك بين تلسكوب نظام الإنذار الأخير لتأثيرات الكويكبات الأرضية (ATLAS) في جنوب إفريقيا ومرصد تسوتشينشان الصين.