تراجع وول ستريت وسط مخاوف إزاء الفائدة وارتفاع عوائد السندات

12668cee 669e 41ff 8b24 0fc99bd96b44.jpg

هبطت الأسهم الأميركية عند الإغلاق يوم الأربعاء وسط تحقيق عوائد سندات الخزانة الأميركية مزيداً من المكاسب وحالة من القلق إزاء توقيت وحجم الخفض المحتمل لأسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي).

هبط مؤشر داو جونز إلى أدنى مستوى له منذ ما يقرب من شهر، بينما وصل العائد على سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوياته في أربعة أسابيع عند 4.6 في المئة، مواصلاً مكاسب يوم الثلاثاء، بعد مزادات الديون الضعيفة.

ويرى جيمس أباتي، مدير صندوق سنتر أميركان سيليكت إكويتي، أن ارتفاع عوائد السندات يضغط على الأسهم.

انخفض المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بواقع 40.26 نقطة، والمؤشر ناسداك المجمع 101.28 نقطة، وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 411.27 نقطة.

التوقعات المتضاربة بشأن حجم وتوقيت أسعار الفائدة المحتملة أثرت على السوق وجعلت المستثمرين في حالة توتر، مع تأثرهم بالتضخم الثابت وتعليقات محافظي البنوك المركزية. تخفيض توقعات تخفيض أسعار الفائدة أدى إلى تغيير استراتيجيات المتداولين خلال هذا العام.