“شؤون الحرمين” تستهدف تحقيق 130 ألف ساعة عمل تطوعي في المسجد الحرام

%d8%b4%d8%a4%d9%88%d9%86 %d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%85%d9%8a%d9%86 %d8%aa%d8%b3%d8%aa%d9%87%d8%af%d9%81 %d8%aa%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82 130 %d8%a3%d9%84%d9%81 %d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%a9 %d8%b9%d9%85

تسعى الهيئة العامة للعناية بشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إلى تحقيق ما يزيد عن 130 ألف ساعة من العمل التطوعي في المسجد الحرام، بالتعاون مع 30 جهة حكومية وجامعات ووزارة التعليم وجمعيات معنية، بهدف تقديم خدمات مميزة وتعزيز رؤية الوفادة ونشر الهدايا والقيم الإيجابية. تم رفع متوسط عدد المتطوعين لموسم الحج هذا العام في المسجد الحرام إلى 650 متطوعًا، وبلغ متوسط العمل التطوعي لكل متطوع حوالي 3250 ساعة خلال اليوم.

بالإضافة إلى توفير 320 فرصة تطوعية خلال موسم الحج لضيوف الرحمن، واعتماد أكثر من 30 ميثاق عمل تطوعي واستقطاب 1500 متطوع إضافي إلى المسجد الحرام. كما قدمت الهيئة 12 مجالًا تطوعيًا لخدمة ضيوف الرحمن، منها الصحة والتنظيم والإغاثة والتعليم والتدريب، وغيرها.

كما شملت الخدمات التطوعية حلقات تحفيظ القرآن والخدمات الهندسية والترجمة والإحصاء، ونقل كبار السن والمعاقين، وتنظيم الحشود والإرشاد والمساعدة. يتم ذلك في إطار تنظيمي يهدف لتحقيق أعلى معايير الجودة وتحقيق أهداف البرامج التطوعية المتنوعة.