شركة ميتا تكشف عن حملة تسويق مزيفة على فيسبوك تديرها شركة إسرائيلية

%d9%85%d9%8a%d8%aa%d8%a7 %d8%aa%d9%83%d8%b4%d9%81 %d9%86%d8%b4%d8%a7%d8%b7%d9%8b%d8%a7 %d9%85%d8%b2%d9%8a%d9%81%d9%8b%d8%a7 %d8%b9%d9%84%d9%89 %d9%81%d9%8a%d8%b3%d8%a8%d9%88%d9%83 %d8%aa%d8%af%d9%8a

كشفت شركة ميتا عن اكتشاف حملة تأثير مزيفة على فيسبوك تديرها شركة تسويق إسرائيلية، تستهدف المستخدمين في الولايات المتحدة وكندا بمعلومات عن الحرب في غزة. استخدمت الحملة 510 حسابًا مزيفًا على فيسبوك و11 صفحة و32 حسابًا على إنستغرام. تظاهرت الحسابات بأنها تعود لطلاب يهود وأمريكيين وشاركت منشورات تمدح الجيش الإسرائيلي وتنتقد الأمم المتحدة. تبين أن الحملة كانت مرتبطة بشركة STOIC التسويقية الإسرائيلية، ووصلت الحملة إلى 500 متابع على فيسبوك و2000 على إنستغرام. كانت ميتا قادرة على كشف الحملة مبكرًا وإغلاق الحسابات المزيفة، كجزء من جهودها لمنع النشاطات المزيفة وبناء الثقة بين مستخدميها.