عالم أحياء: البشر سيتطورون بطرق غريبة والنساء سيحملن بسن متقدمة

%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85 %d8%a3%d8%ad%d9%8a%d8%a7%d8%a1 %d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b4%d8%b1 %d8%b3%d9%8a%d8%aa%d8%b7%d9%88%d8%b1%d9%88%d9%86 %d8%a8%d8%b7%d8%b1%d9%82 %d8%ba%d8%b1%d9%8a%d8%a8%d8%a9 %d9%88

كشف العالم الأحيائي التطوري، نيكولاس لونغريتش، عن طرق غريبة قد يتطور بها البشر في القرون المقبلة، بما في ذلك حمل النساء في سن متقدمة، وفقًا لما نقلته صحيفة “ديلي ميل”.

وأشار لونغريتش، الأكاديمي الذي يعمل في جامعة باث في إنجلترا، إلى أن البشر تخلصوا إلى حد كبير من التهديدات المفترسة كعامل انتقائي، وقلّت نسبة العنف أيضًا باعتباره عامل انتقائي؛ حيث يلاحظ انخفاضًا في الأعداد البشرية الذين يموتون جراء الحروب أو العنف مقارنة بالعصور السابقة.

كما يُشير إلى أن المرض يتم القضاء عليه في أغلب الأحيان، مع التأكيد على أن فيروس كورونا ليس نفس الإنفلونزا أو الوباء السابق، حيث تظل هناك بعض الاختلافات.

وبحسب تحليله، هناك ثلاث طرق قد يتطور بها البشر، حيث يوضح أن تحسن شروط الحياة وانخفاض عدد الوفيات قد يؤدي إلى زيادة الأهمية المُعطاة للجاذبية، وبالتالي يمكن أن يشهد الجنس البشري تطورًا في سماته الجسدية.

وتوقع أنه مع استمرار اختيار الشركاء الذين يتناسبون مع طول الأشخاص وتناسق الوجوه، فإن البشر قد يصبحون أطول وأجمل. وأظهرت دراسته أن النساء عادةً ما يُفضلن الرجال الطوال، مما يتوقع أن يؤدي إلى انخفاض مستويات الصلع في الجنس الذكر، إذ يعتقد أن النساء تميل إلى اختيار الشركاء ذوي هياكل جسدية غير مفتولة بعضلات بغية زيادة الإنجاب.

وأخيرًا، أشار لونغريتش إلى أن الأفراد الذين ينجبون الأطفال بكثافة سيكون لهم الدور الرئيسي في قيادة التطور البشري، حيث تُفضل جينات الأفراد القادرين على التكاثر لفترة أطول، ومع تأخر سن اليأس لدى النساء، قد تزيد فرص الإنجاب وبالتالي يُمكن تأخير الشيخوخة وتحقيق حياة أطول.