4 أسباب لصداع التوتر.. لا تفرط في تناول المسكنات

4 %d8%a3%d8%b3%d8%a8%d8%a7%d8%a8 %d9%84%d8%b5%d8%af%d8%a7%d8%b9 %d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d8%aa%d8%b1 %d9%84%d8%a7 %d8%aa%d9%81%d8%b1%d8%b7 %d9%81%d9%8a %d8%aa%d9%86%d8%a7%d9%88%d9%84 %d8%a7%d9%84

صداع التوتر هو حالة شائعة قد يعاني البعض منها بعد قيادة السيارة، ويتميز بالألم والضغط في الرأس والرقبة. يمكن أن يصاحبه التوتر النفسي وإجهاد العين والنوم غير المريح. لا يوجد اختبار محدد لتشخيصه، ولكن من الممكن استخدام أدوية تسكين الألم وتقنيات الاسترخاء وتدليك الرأس لعلاجه. من الوقايّة مارس الرياضة بانتظام واتبع نظام غذائي صحي. يوصى بالتوجه للطبيب في حالات نادرة مثل تدهور الحالة المفاجئ أو حدوث فقدان للوعي.إذا كان هناك أي أعراض غير عادية كالغثيان أو تغيرات في الرؤية، فمن الأفضل استشارة الطبيب. حافظ على نمط حياة صحي واهتم بنومك وتغذيتك للوقاية من الصداع التوتر وضغوطات الحياة اليومية.


تذكير : المقالات في هذا القسم يتم توليدها بواسطة الذكاء الإصطناعي من خلال مسح معلومات ذات صلة، نشجع المستخدمين على التحقق من صحة المعلومات من خلال مصادر موثوقة أخرى.