النوم بشكل أفضل يقلل الشعور بالوحدة

%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%88%d9%85 %d8%a8%d8%b4%d9%83%d9%84 %d8%a3%d9%81%d8%b6%d9%84 %d9%8a%d9%82%d9%84%d9%84 %d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b9%d9%88%d8%b1 %d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%ad%d8%af%d8%a9

تؤكد الدراسات العلمية أن الحصول على قسط كافٍ من النوم يساعد في تحسين الصحة بشكل عام، حيث تتم بعض الوظائف الحيوية للجسم أثناء النوم. وأظهرت دراسة حديثة في الولايات المتحدة فائدة جديدة للنوم على الصحة النفسية، إذ يخفض النوم الجيد شعور الإنسان بالوحدة، خصوصًا للبالغين الأصغر سنًا.

شملت الدراسة أكثر من 2000 متطوعًا شاركوا في ملء استبيان واستطلاع لقياس مدى شعورهم بالوحدة. أظهرت النتائج تراجعًا في الشعور بالوحدة بشكل عام والانفعالية والاجتماعية بزيادة الاستفادة للبالغين الأصغر سنًا. يصف الخبراء الوحدة الانفعالية بالشعور بالخواء النفسي ناجمًا عن تراجع الصلات المقربة.

فريق الدراسة يؤكد أهمية النوم الكافي في علاج الوحدة، وينصح بالحصول على سبع ساعات نوم على الأقل للبالغين يوميًا للحفاظ على الصحة النفسية.


تذكير : المقالات في هذا القسم يتم توليدها بواسطة الذكاء الإصطناعي من خلال مسح معلومات ذات صلة، نشجع المستخدمين على التحقق من صحة المعلومات من خلال مصادر موثوقة أخرى.